تعرف على أسباب تراجع أسعار الموبايلات المستعملة في الوقت الحالي

جوالات سامسونج بالسعوديهص

في السابق، كان من الطبيعي والمألوف أن يقوم العميل بتغيير هاتفه المحمول للأحدث كل 3 أشهر، أو كل عام بالكثير، حيث كانت أوضاع سوق الموبايلات و موبايلات مستعملة تتميز بالنمو والنشاط في حركة وحجم المبيعات، ولكن مع غلاء الأسعار الذي نواجه خلال وقتنا الحالي ومنذ عام 2018 بالتحديد، فقد وصلت إلى أن أصبحت موبايلات مستعملة في أسوء حال، حيث وصلت نسبة هبوط مبيعات الهواتف المحمولة إلى 90% بعد أن كانت المحلات التجارية للأجهزة الإلكترونية تحقق أرباحا شهرية تصل حتى 70%.

ما هي أوضاع الشركات المصنعة للهواتف المحمولة في الماضي؟

في السابق، كانت معظم الشركات المصنعة للهواتف المحمولة والمتنقلة كشركة “نوكيا” وغيرها من الشركات تطرح موديلات جديدة من الهواتف المحمولة بمعدل كل 3 إلى 5 أشهر، حيث كانت حركة البيع والشراء بين العملاء والشركات مربحة وسريعة، أما الآن وخلال وقتنا الحالي، فقد أصبح الإنتاج السنوي للأجهزة المحمولة، مثل أجهزة سامسونج وأجهزة الأيفون، كل 8 أشهر تقريبا، وذلك بإعتبار أيفون وسامسونج هي الشركات الرائدة الآن في صناعة الأجهزة المحمولة، كما أنها الأكثر مبيعا داخل الأسواق المحلية.

عدد الأجهزة المحمولة المتوفرة الآن

أثبتت الإحصائيات أنه في الماضي كان المحل التجاري للهواتف المحمولة يمتلك داخل فاترينة العرض الخاص به ما لا يقل عن من 25 : 35 هاتف محمول مستعمل، وكان يبيع في اليوم الواحد فقط ما لا يقل عن 5 أجهزة محمولة، ولكن الآن فقد انخفض هذا العدد بشكل كبير، حيث وصلت أعداد الهواتف المحمولة داخل فاترينة العرض الخاصة بمحل الهواتف إلى 4 أجهزة أو أقل، كما لا يتعدى عدد المحلات التجارية للأجهزة الإلكترونية التي تتمكن من تحقيق مبيعات للهواتف المستعملة عن 5 محلات تجارية في كل منطقة، أما عن سوق الموبايلات المستعملة فقد يصل عدد مبيعات الموبايلات المستعملة في اليوم الواحد إلى 10ا أجهزة.

أسعار الموبايلات المستعملة

● وجد أن 80% من الإقبال على الهواتف المحمولة المستعملة يكون عبر أجهزة هواتف أيفون بكافة فئاتها، ثم تليها أجهزة هواتف سامسونج بداية من Samsung S4 إلى Note 8، وتبلغ أسعار الموبايلات المستعملة داخل سوق الموبايلات والموبايلات المستعملة كالآتي:
● سعر هواتف الأيفون المستعملة من 40 إلى 270 دينار، وذلك وفقا لحالة الهاتف وسعته وفئته.
● سعر هواتف السامسونج المستعملة من 25 إلى 250 دينار.
● بعد الطلب على أجهزة هواتف هواوي بسيط جدا، خاصة أن العميل أصبح الآن لا يركز على مميزات ومواصفات الجهاز، بل أصبح يركز على مدي قلة استعماله.

أسباب تراجع مبيعات الهواتف المحمولة المستعملة

يرجع التراجع في مبيعات الهواتف المحمولة المستعملة إلى عدة أسباب، ومنها:

1. الحالة الإقتصادية العامة والضغوطات المادية، وزيادة الالتزامات على العملاء والمستهلكين في ظل ثبات مستوي الراتب.

2. اختلاف نظرة العميل لشراء الكماليات، حيث أصبح هناك العديد من الأولويات الهامة ل٠ى المستهلك.

3. العروض الحصرية التي تقدمها شركات الإتصالات المحمولة الثلاثة للمستهلكين والعملاء، ومنها شراء نظام الخط مع جهاز حديث بنظام القسط الشهري، وبالتالي أصبح من السهل على العميل الحصول على جهاز محمول حديث بقسط بسيط ومريح.

ما هو فرق السعر بين الأجهزة المحمولة الجديدة والمستعملة في الوقت الحالي؟

يصل فرق السعر بين جهاز الهاتف المحمول الجديد والهاتف المحمول المستعمل إلى نحو 40 دينار، وذلك إذا كانت حالة الهاتف المستعمل كالجديد وليس مستهلك، أما إذا كان الهاتف المحمول المستعمل متوسط الحالة، فإن فرق السعر بينه وبين هاتف المحمول الجديد يكون ما بين 50 و55 دينار.

التعليقات

F

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *